طب و صحة

ماهو الوقت الأمثل لشرب القهوة؟

أفضل وقت لشرب القهوة

تعد القهوة من أكثر المشروبات استهلاكًا في العالم،إذ يقوم معظم الناس بشرب القهوة فور الاستيقاظ من النوم .
و لكن ما هو الوقت الأمثل لشرب القهوة؟ هل هو في الصباح الباكر؟ أم بعد الغداء؟
لذا من المهم أن تعرف أفضل وقت لشرب القهوة وبعض المعلومات المفيدة حولها في المقال الاتي:

أفضل وقت لشرب القهوة

قالت الطبيبة وإخصائية التغذية الروسية، إيرينا ليزون، إن تناول القهوة في الصباح لن يضر بالصحة في حال شربها مع الطعام أو بعده.

وتحدثت الطبيبة لإذاعة “سبوتنيك” قائلة: “تحفز القهوة إنتاج حمض الهيدروكلوريك. وإذا شربت القهوة على معدة فارغة، فسيبدأ في المعدة إنتاج عصير هضم الطعام، لكن لا يوجد طعام فيها. ولدى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي، والأشخاص المعرضين لزيادة حموضة المعدة، خاصة مع التهاب المعدة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى الشعور بالألم وعدم الراحة والحموضة المعوية”.

وأشارت الطبيبة إلى أن شرب القهوة لا يجب أن يصبح بديلا للعشاء أيضا، إذ أن هذا المشروب لا يحتوي على العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الإنسان، لكنه يمكن أن يكون وجبة خفيفة جيدة.

وأضافت: “يمكن أن تكون القهوة خيارا للوجبات الخفيفة، إذا اخترت مثلا بينها وبين رغيف الخبز. سنقلل من الجوع وسيتلقى جسمنا الدهون. لكن الوجبة الرئيسية يجب أن تكون متوازنة – بالفيتامينات والدهون والكربوهيدرات والبروتينات.

وأكدت أن هناك أشخاصا يعتبرون القهوة بالنسبة لهم منعشة، لكن الأشخاص المعانين من صعوبة في اليوم لا يجب أن يشربوا القهوة في المساء.


وتابعت: ” القهوة لها تأثير محفز، لذلك لا ينصح بشربها قبل النوم بثلاث إلى أربع ساعات. أما الأشخاص القلقين الذين يعانون من اضطرابات النوم، فإن القهوة هي خيار الصباح فقط بالنسبة لهم.

متى لا يفضل شرب القهوة؟

في المقابل لا يفضل شرب القهوة في ساعات المساء، وذلك لأن الكافيين يمكن أن يبقى في الجسم فيؤثر على اليقظة لديك لمدة تصل إلى ست ساعات تقريبًا، مع العلم أن تأثيرالكافيين يبلغ ذروته بعد حوالي 30 إلى 60 دقيقة بعد شرب القهوة.

مخاطر الافراط في شرب القهوة

من الممكن أن يرتبط شرب القهوة مع بعض المخاطر الصحية وذلك في حال الإفراط في تناولها، وتشمل هذه المخاطر ما يأتي:

  • ارتفاع خطر الإصابة بكسور في العظام.
  • زيادة خطر الإصابة بمضاعفات الحمل، مثل: الإجهاض، أو ولادة طفل بوزن منخفض.
  • ارتفاع مستويات القلق والتوتر.
  • الإصابة بمشكلة ارتجاع المريء.
  • الإصابة بالأرق ومشاكل النوم المختلفة.

تابعوا علوم العرب على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى