طب و صحة

تصميم كلية إصطناعية قد تنهي معاناة مرضى “الفشل الكلوي”

Kidney X

نجح العلماء في صناعة كلية تعمل بقوة ضخ الدم لوحده، و من غير حاجة لطاقة إضافية، تنظف الجسم من الفضلات و السموم باستخدام شرائح و فلاتر، و تقوم بوظائف الكلية الأخرى، و الأجمل أن زراعتها لا تحتاج لمثبطات تضعف المناعة، و لا لمميعات الدم. و من شأن الاختراع الجديد أن يساهم في دعم ملايين المصابين بالفشل الكلوي حول العالم، و الذين يضطرون إلى زيارة عيادات غسيل الكلى بانتظام.

وفي هذا السياق، حصل “مشروع الكلى” (The Kidney Project’s) الأميركي مؤخرا على جائزة مؤسسة “كيدني إكس” (KidneyX) الأميركية والتي يبلغ مقدارها 650 ألف دولار أميركي عن ابتكاره كلية صناعية حيوية تبشر ملايين المرضى في العالم بانتهاء عهد غسيل الكلى و الانتظار المضني لقوائم المتبرعين، حسب ما ذكرت منصة جامعة كاليفورنيا الأميركية في تقرير لها مؤخرا.

هذا فيديو يشرح الفكرة :

و تعمل مؤسسة “Kidney X” بالتعاون مع وزارة الصحة و الخدمات الإنسانية الأميركية والجمعية الأميركية لأمراض الكلى، على دعم مبادرات ترمي لتسريع الاختراعات الساعية للوقاية من أمراض الكلى وتشخيصها وعلاجها.

و يعد “مشروع الكلى” ثمرة تعاون بين جامعتي كاليفورنيا و فاندربيلت الأميركيتين، ويقوم على دمج الجزأين الأساسيين من مشروع الكلى الصناعية الذي كانا يعملان عليه كل على حدة، و هما “مرشح الدم” و”المفاعل الحيوي”، لصنع كلية حيوية بحجم هاتف متحرك صغير.

و حسبما ذكر موقع جامعة كاليفورنيا فقد اختبر مشروع الكلى بنجاح مرشح الدم، الذي يزيل الفضلات و السموم من الدم، و المفاعل الحيوي، الذي يكرر وظائف الكلى الأخرى، مثل توازن الشوارد في الدم.

مقال – هذه الأطعمة تدمر الكلى

مقال – هذه الأطعمة تدمر الكلى

و عمل فريقان من باحثي الجامعتين على دمج الوحدتين في نسخة مصغرة من الكلى الاصطناعية، و قيّموا أداءها في تجارب سريرية أثبتت نجاح الجهاز في العمل مدعوما بضغط الدم وحده، و دون الحاجة إلى تسييل الدم أو الأدوية المثبطة للمناعة.

كذلك سيوفر الاختراع بديلا لتبرعات الكلى من أجل الزراعة، والتي يزداد الطلب عليها على نحو مستمر.

تصميم كلية إصطناعية قد تنهي معاناة مرضى "الفشل الكلوي"
تصميم كلية إصطناعية قد تنهي معاناة مرضى “الفشل الكلوي”

مستقبل أفضل لملايين البشر

و قال البروفيسور شوفو روي قائد الفريق والذي يعمل حاليا أستاذا في قسم الهندسة الحيوية والعلوم العلاجية بجامعة كاليفورنيا، في تصريحات صحفية ذكرتها منصة الجامعة إن “هذه الكلية تعد بمستقبل أفضل بكثير لملايين المرضى المصابين بالفشل الكلوي في جميع أنحاء العالم، وأستطيع القول إن عهد غسيل الكلى قد انتهى للأبد”.

و يؤدي الفشل الكلوي المزمن إلى فقدان وظائف الكلى بشكل تدريجي وخطير، ويجب على معظم مرضى الفشل الكلوي زيارة عيادات غسيل الكلى عدة مرات كل أسبوع لتصفية الدم، و هي عملية مؤلمة تستغرق وقتا طويلا ومحفوفة بالمخاطر.

تابعوا علوم العرب على

تعليق واحد

  1. سبحان من قال ( جاعل في الارض خليفة )
    فعلا يخلف الخالق في كل شيئ إلا ما ستأثر به بنفسه مثل الروح
    تحية لعلماء العرب الذين ينورونا بكل جديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى