طب و صحة

أطعمة تمنحك الدفء في فصل الشتاء

عندما يشتد برد الشتاء يبدأ الجسم بالارتعاش. و عندما يكون الجسم باردا، تبدأ العضلات في الارتجاف، من أجل خلق الدفء و منع انخفاض درجة حرارة الجسم. لهذا السبب، نرتعد بمجرد انخفاض درجة حرارة جسمنا عن 35 درجة. نفكر مباشرة بتناول أو شرب شيء ساخن، ثم الخلود إلى السرير تحت الغطاء.

و يقول الكاتب فالاك هنيف إن هذه الفترة من السنة يميل فيها الجميع للاختباء تحت الغطاء من أجل الحفاظ على دفء أجسامهم. و من الطبيعي في فصل الشتاء أن نشعر برغبة زائدة في تناول الطعام الساخن، الذي يجعلنا نشعر بالدفء في الخارج.

و ينصح الكاتب بتناول الوجبات التي تستغرق وقتا أطول في الهضم، باعتبار أن درجة حرارة الجسم ترتفع أثناء عملية التمثيل الغذائي. و يقدم الكاتب 8 أطعمة يجب التركيز عليها لتجنب برد الشتاء:

1- الحبوب

يفضل بأن تبدأ نهارك بدقيق الشوفان أو العصيدة، أو أي أطباق مصنوعة من القمح. و رغم أن كثيرين يميلون في هذه الفترة لتناول البيتزا و المعجنات، فإن الأطباء ينصحون بالتقليل من هذه الأطعمة.

كما تنصح الأمهات بالإقبال على تناول العصيدة والأطباق المحضرة من دقيق الشوفان مع إضافة بعض الخضراوات لتعزيزها بالفيتامينات. و ينصح الأطفال بعمل شطائر بخبز القمح الكامل.

2- العسل

يمكن تناول العسل منفردا، أو إَضافته إلى السلطات. و هو مفيد جدا في فصل الشتاء.

قد يعجبك أيضا .. مقال : فوائد تناول العسل مع الماء

مقال : فوائد تناول العسل مع الماء

3- الفواكه

تتميز الفواكه التي تنمو محليا بكثرة المنافع في فصل الشتاء. و ينصح بالإقبال على تناول الموز و الفراولة و الكيوي و التفاح و الخوخ و الرمان. و يعتبر الموز مصدرا مهما للمغنيسيوم الذي يساعد في تعديل حرارة الجسم.

4- الفواكه المجففة و المكسرات

يعتبر اللوز و الكاجو و الجوز مصادر غنية بالدهون الصحية، تساعد على تعديل حرارة الجسم. كما أن التين و التمور و الزيتون هي أيضا من الخيارات الممتازة في البلدان التي تشهد موجات صقيع حادة.

5- البهارات

تعتبر البهارات وسيلة فعالة لتوليد الحرارة في الجسم. ومن أبرز هذه البهارات هنالك الزنجبيل والكمون والفلفل والسمسم و القرفة.

و يمكن استخدام الزنجبيل على سبيل المثال لتحضير الشاي أو مع الشوربة أو حتى في تتبيل الكاري. أما الكمون فهو يساعد على حفظ دفء الجسم لفترات أطول، ولذلك يفضل الإكثار منه قدر الإمكان. أما القرفة فهي تضاف عادة إلى الشكولاتة الساخنة و السلطات و القهوة بالحليب، لأنها تعزز النكهة و تنشط التمثيل الغذائي.

6- الشوربة

يمكن للوجبات السائلة مثل الشوربة والحساء أن تمثل خيارا جيدا لأنها تحتوي على كمية مهمة من الخضار تجعل الجسم دافئا من الداخل. و الشوربات التي تحتوي على البقول و القرع والشعير ممتازة لأنها غنية بالكربوهيدرات. و عند إضافة رشة من الكمون و القرفة و الزنجبيل، تحصل على وجبة لذيذة و متكاملة. و يمكن للأمهات و الأطفال التمتع بالشوربة في أي وقت في الليل، كوجبة مغذية دون أي إزعاج للمعدة.

7- اللحوم

بالنسبة لمن هم ليسوا نباتيين، يفترض أن يشكل اللحم جزءا مهما من النظام الغذائي، باعتبار أنه يرفع حرارة الجسم أثناء الهضم، وهو مصدر ممتاز للبروتين والحديد. كما يمكن التركيز على اللحم في الحمية الغذائية للحوامل، لأنه يوفر احتياجات الأم من الحديد.

8- المشروبات الساخنة

يسمح تناول المشروبات الساخنة بتدفئة الجسم من الداخل في فصل الشتاء. وتعد القهوة خيارا ممتازا بشرط عدم تناول أكثر من كوبين في اليوم. كما أن الشوكولاتة الساخنة و الشاي و الحليب الدافئ كلها مفيدة لمقاومة برد الشتاء. و لكن تنصح الأمهات الحوامل و المرضعات بالابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين.

وفي الختام ينصح الكاتب بعدم الاقتصار على نوع واحد من الأطعمة في فصل الشتاء، و التنويع بين أكبر عدد ممكن من الأطباق، من أجل الحصول على نظام غذائي متنوع ومتوازن.

تابعوا علوم العرب على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى