الإثنين , فبراير 19 2018
الرئيسية / طب و صحة / مقال – تعرف على مزايا وعيوب أوضاع النوم المختلفة!

مقال – تعرف على مزايا وعيوب أوضاع النوم المختلفة!

يقول الخبراء إن الوضع الذي نستيقظ عليه هو وضعنا المفضل في النوم، سواء كان على الظهر أو البطن أو أحد الجانبين أو حتى وضعية الجنين. ويؤثر كل وضع من هذه الأوضاع على الأعصاب والأجهزة الداخلية فما هي مزايا وعيوب كل وضع؟

لكل شخص وضعية معينة في النوم يختارها بحسب ما يريحه، ولكل وضع في النوم مزايا وعيوب كما يلي:

النوم على الظهر: يصنف الأطباء النوم على الظهر على أنه أفضل أوضاع النوم على الإطلاق. إذ أن الرأس والرقبة والظهر تكون في وضع محايد. كما أن النوم في هذا الوضع يقلل من الخطوط التعبيرية وظهور التجاعيد الناتجة عن احتكاك الوسادة ببشرة الوجه. لكن أهم عيوب هذا الوضع في النوم هو أنه قد يتسبب في صعوبة بالتنفس أثناء النوم، كما أن الشخير عند النوم على الظهر يكون صوته أعلى. وينصح الخبراء من يفضلون النوم على الظهر باعتماد وسادة مستوية ورفيعة لسهولة التنفس أثناء النوم، وفقا لتقرير مجلة “بريغيته” الألمانية.

مقال – دراسة : الإفراط في النوم أشد خطراً من قلته


النوم على البطن: تساعد هذه الوضعية في النوم على تخفيف الشكاوى الناتجة عن الهضم. كما أن صوت الشخير يكون أقل وتتراجع أيضا صعوبة التنفس أثناء النوم نظرا لعدم وجود ضغط على مجاري التنفس العلوية. لكن عيوب هذا الوضع في النوم عديدة: من بينها أنه يؤدي إلى آلام في العمود الفقري ويزيد الضغط على المفاصل والعضلات، كما أنه يشكل عبئا كبيرا على عضلات الرقبة، نتيجة لحركة الرأس أثناء النوم. وينصح الخبراء من يشعر بالراحة في هذه الوضعية في النوم، بالتخلي عن الوسادة السميكة تحت الرأس ووضع وسادة أخرى تحت الأرداف لإحداث التوازن وتوزيع العبء على مختلف العضلات.

النوم على أحد الجانبين: يقلل هذا الوضع في النوم من الشخير، كما أنه يساعد على فرد العمود الفقري. إلا أن هذا الوضع لا يخلو من العيوب، وتتمثل في الآثار التي تتركها الوسادة على بشرة الوجه والتي يمكن أن تتطور لخطوط رفيعة ثم تجاعيد. إضافة إلى الضغط الشديد على عضلات الكتف والحد من تدفق الدم في الذراع، ما قد يؤثر على أعصاب وعضلات الذراع. وينصح الأطباء باعتماد الوسائد السميكة لمن يفضلون هذه الوضعية في النوم مع وضع وسادة بين الركبتين لتوزيع الضغط على العضلات.

مقال – 6 أشياء لا تفعلها قبل النوم

وضعية الجنين: يقل الشخير في هذه الوضعية. كما أنها الوضعية المفضلة لدى الحوامل. إلا أن لها العديد من الأضرار من بينها أنها قد تتسبب في آلام في الركبة والرقبة وصعوبة في التنفس وآلام في البطن والظهر.

المصدر :

شاهد أيضاً

مقال - "الحمية النباتي" : هل تساعد في إنقاص الوزن؟

مقال – “الحمية النباتي” : هل تساعد في إنقاص الوزن؟

هل تقبل بالتخلي عن اللحوم و الألبان من أجل إنقاص وزنك؟ هل تستطيع الصمود بتناول …

تعليق واحد

  1. ولهذا ذكر الله سبحانه و تعالى ذلك في القرآن الكريم عن عدم نوم الانسان بوضعية واحدة 《ونقلبهم ذات اليمين و ذات الشمال》 اي ان الانسان يتحرك بصورة لا ارادية اثناء النوم الا حالات قليلة جدا اي ان الفطرة الالهية الموجودة لدى الانسان هي المسؤولة عن ذلك ولا داعي للمبالغة في هذا الموضوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *