طب و صحة

كيف تحافظ على مناعة قوية خلال شهر رمضان؟

مع حلول شهر رمضان المبارك هذا العام في أعقاب تفشي فيروس كورونا، تتم مناقشة مسألة التغذية و المناعة على نطاق واسع.

هل يمكن للصيام أن يضعف استجابة الجهاز المناعي لمحاربة الالتهابات، و ما نوع المجموعات الغذائية التي يحتاجها المرء أثناء إنهاء الصيام لضمان تجديد العناصر الغذائية المفقودة؟، كل تلك التساؤلات و غيرها تطرح بين الحين و الآخر.

و قالت زينة يونس، أخصائية التغذية العلاجية في مركز دبي للسكري: “إن جهاز المناعة لدينا هو القدرة الدفاعية الفطرية لمقاومة العدوى التي قد تأتي من الفيروسات والبكتيريا و الفطريات وغيرها من السموم البيئية”.

و أضافت: “في حين أن العديد من الدراسات أوضحت أن الصيام أو تقليل السعرات الحرارية يمكن أن يعزز نشاط الخلايا الخاصة بنا ويعزز مناعتنا، فمن المهم الحصول على التغذية الكافية عند إنهاء الصيام”.

و أوضحت: “إذا استهلك الذين يصومون في رمضان وجبات غنية بالدهون السيئة و السكر في السحور و الإفطار ، فإنهم على الأرجح سيحرمون أجسامهم من التغذية المتوازنة”.

– اختيار الأنواع المناسبة

يحتاج الجسم لأن يكون لدينا كميات كافية من جميع مجموعات المغذيات الكلية مثل البروتينات و الكربوهيدرات و الدهون و الماء لبناء مناعة قوية.

وقال أركانا بيجو، أخصائي التغذية العلاجية في مستشفى برجيل أبو ظبي: “في النظام الغذائي المتوازن، يتم تحديد النسب بشكل جيد، يأتي حوالي 55% من التغذية من الكربوهيدرات، و 25% من البروتينات و20% من الدهون، وعند الصيام، نحتاج إلى مراعاة نفس النسبة مع التركيز أيضًا على جودة التغذية و مصدرها”.

قد يعجبك أيضا .. مقال – 5 أطعمة ابتعد عنها للتخلص من الكرش

مقال – 5 أطعمة ابتعد عنها للتخلص من الكرش

دونات أو طبق من الخضروات مع الأرز البني

وتابع: “على سبيل المثال، قد يمنحك دونات و طبق من الخضروات مع الأرز البني نفس السعرات الحرارية، لكن الكعك به نسبة عالية من السكر مع ضعف قيمته الغذائية، مما سيجعلك تشعر بالجوع مرة أخرى. في حين أن الأرز مع الخضار يحتوي على القليل من السكر في الدم و لكنه غني بالفيتامينات و المعادن و الألياف، و توفر تغذية أكبر بكثير و تعزز جهاز المناعة لدى الشخص”.

– البروتين النباتي و الحيواني

البروتينات مهمة لإصلاح و تجديد الأنسجة والخلايا، وبينما نركز على المصادر الحيوانية للبروتين، من الضروري تضمين البقوليات و العدس والبقول في نظامك الغذائي، ومراعاة وجود جزء واحد من البروتين النباتي في نظامك الغذائي مرة واحدة على الأقل، و البروتينات النباتية عادة ما تمزج مع الأرز أو الخضروات أما البروتين الحيواني فمن الأفضل تناولها خالية من الدهون وشويها أو قليها.

و يوضح بيجو أنه من المهم اختيار جزء صغير من الزيوت في طهي الطعام، من بين زيت الزيتون و السمسم و الخردل، كما يجب علينا تضمين المكسرات و البذور في نظامنا الغذائي باعتبارها مصدر الدهون الصحية.

مجموعة نصائح لتعزيز المناعة خلال شهر رمضان

و وجه الخبراء مجموعة نصائح لتعزيز المناعة خلال شهر رمضان، منها:

• تناول الأطعمة الطازجة كل يوم والتي تشمل الفواكه و الخضروات و البقوليات والعدس والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان وخيارات البروتين الخالية من الدهون (البيض و الدجاج والأسماك واللحوم).

• تجنب جميع الأطعمة المصنعة والأطعمة المعبأة المحملة بالملح و السكر

• تضمين الكثير من الفواكه والخضروات الغنية بفيتامين ب، ج، ه، أ، د.

و أيضا ..  مقال – احذر هذه الأطعمة لأنها تعجل في ظهور التجاعيد

مقال – احذر هذه الأطعمة لأنها تعجل في ظهور التجاعيد

• استبدل الأطعمة المقلية و الحلويات السكرية ببدائل صحية، واستخدام طرق الطهي الصحية مثل البخار و الشوي.

• استخدم الحد الأدنى من الملح للطبخ وبدلاً من ذلك أضف الأعشاب والتوابل والليمون والثوم.

• قم بإزالة الدهن الظاهر من اللحم، والدجاج منزوع الجلد هو الأفضل.

• لا تفرط في طهي الخضروات لأنها تميل إلى فقدان العناصر الغذائية و اللون و النكهة.

• اشرب الكثير من الماء، واختر منتجات الألبان قليلة الدسم.

• تناول وجبة خفيفة من الفواكه الطازجة وسلطات الخضروات والمكسرات.

• حافظ على نشاطك كلما كان ذلك ممكنًا في المنزل من خلال المشي، وتسلق السلالم، وممارسة التمارين البسيطة.

تابعوا علوم العرب على
زر الذهاب إلى الأعلى