طب و صحة

هل الجبن جيد أم سيىء للصحة؟

على الرغم من الدهون التي يحتويها والمفاهيم الخاطئة الشائعة عنه، فإن تناول الجبن متوافق تمامًا مع النظام الغذائي الصحي، كما يقول خبير التغذية الفرنسي الدكتور باتريك سيروغ.

بتنوع أسمائه و مذاقه، يعد الجبن هو واحداً من أفضل ثلاثة أطعمة مفضلة للفرنسيين، إلى جانب الخبز والقهوة، وفقًا لدراسة أجرتها “أوبينيون واي” لمصلحة المركز الوطني المهني الفرنسي لاقتصاد الألبان في نهاية أبريل.

مع 1200 نوع من الأصناف، فإنه من الصعب مقاومة الإغراء، وعلى الرغم من الاعتقاد الشائع، فإن استهلاكه متوافق تمامًا مع النظام الغذائي الصحي، كما يقول الدكتور باتريك سيروغ، إخصائي التغذية، ومؤلف كتاب “اكسر الأقفال النفسية التي تمنعك من فقدان الوزن” الصادر عن دار “مارابوت”.

كيف يفيد الجبن الصحة؟

يقول باتريك سيروغ: على الرغم من الدهون التي يحتوي عليها الجبن (22 جم / 100 جم في الكامامبير على سبيل المثال)، فإن الجبن لديه الكثير من المزايا الغذائية، كما أنه يوفر العديد من البروتينات بجودة ممتازة، وكمية كبيرة من الكالسيوم؛ وهو معدن ضروري لقوة العظام والأسنان. كما أنه يمنح القليل من الزنك، وهو ضروري لقوة جهاز المناعة، وكذلك فيتامينات A و B2 و B12.

بالإضافة إلى ذلك، مثل جميع الأطعمة المخمرة، فإن الجبن يثري ميكروبات الأمعاء المعوية، و بالتالي فإنه يوفر راحة أفضل للجهاز الهضمي، كما يمكن لمعظم المتحسسين من اللاكتوز تناوله أيضًا، حيث يتم تحلل اللاكتوز أثناء تخمر الحليب، ولا يبقى أي شيء منه تقريبًا في المنتج النهائي.

وإذا لم يكن لدينا مشكلة في الوزن، يمكننا تناول جميع الأجبان التي نحبها، أما عند ملاحظة تغيّر في الخط البياني للوزن بالارتفاع، فمن الأفضل الحد من تناول أجبان العجينة المضغوطة (الغرويير و الكومتي ،،، إلخ)، الجبن الأزرق، وجبن روكفور أو حتى جبن الفاشرين، لأنها أكثر الأجبان احتواء على الدهون.

الأجبان الطازجة، مثل (بروس وكاييبوت…) والعجينة الطرية (بري، كولوميير، مونستر …) أقل سعيرات حرارية، لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من المياه.

أما الجبن الأقل دهنية على الإطلاق فهو جبن كاشكيز، ولكن إذا اخترت الجبن الخاص بك بناءً على محتواه من الكالسيوم، فهو عكس ذلك لا يقدم لك شيئاً، وبالتالي، فإنه غير مناسب لنمو الأطفال والنساء بعد سن اليأس، إذ يجب أن يتناولوا أجبان العجينة المضغوطة لنمو وترميم عظامهم، إذ يحتوي 100 غرام من جبن غرويير أو كانتال على 1،090 مجم من الكالسيوم، مقارنة بـ 450 مجم لجبن الكمامبير.

قد يعجبك أيضا .. الجبن مفيد أم مضر للصحة..إليك بعض الحقائق الصحية

الجبن مفيد أم مضر للصحة..إليك بعض الحقائق الصحية

ما الكمية التي لا يجب تجاوزها؟

يمكننا الحصول على المتعة في حدود المعقول، إذا كنا نأكل الجبن مرتين في اليوم، فإن المقدار الصحيح لكل وجبة هو 30 جم، أو ثُمنه بالنسبة للكمامبير، كما يجب على الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن وممن يحبون الجبن، لا الحرمان أو الإفراط في تناوله.

ولضمان الحصول على الكالسيوم وتجنب الإحباط، يوصى بحصة 180 جرامًا من الجبن أسبوعيًا، موزعة على ثلاث وجبات خلال أيام الأسبوع.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق