طب و صحة

ماهي اعراض القولون العصبي ؟

اعراض القولون

تعد متلازمة القولون العصبي أحد الاضطرابات الشائعة للجهاز الهضمي التي تصيب الأمعاء الغليظة (القولون). إذ تسبب اعراض القولون تقلصات و انتفاخًا في البطن، بالإضافة لتغير في نمط حركة التجويف المعوي، و يمكن أن يؤثر في أي شخص في أي عمر.


كما تختلف أعراضها بين المصابين بها. تختلف الأعراض، حدتها و وتيرتها من شخص لاخر، حيث يمكن أن تتراوح بين خفيفة جداً الى أعراض حادة و متكررة تؤثر على جودة الحياة و تصنف ضمن اضطرابات الجهاز الهضمي الوظيفية.

و يعد مرض القولون العصبي (Irritable Bowel Syndrome – IBS) من أكثر أمراض الجهاز الهضمي انتشاراً، و بحسب الإحصائيات فإن نسبته تصل إلى حوالي 60% من جملة الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي.

اعراض القولون العصبي

نتعرّف في هذا المقال على الأعراض الأكثر شيوعًا للقولون العصبي :

غازات في البطن.

يمكن للتغييرات التي تحدث في عملية الهضم ان تؤدي إلى زيادة إنتاج الغازات في الأمعاء، هذا يمكن أن يسبب الانتفاخ، و هو أمر غير مريح.

العديد من المصابين بمتلازمة القولون العصبي يعتبرون الانتفاخ أحد أكثر أعراض الاضطراب المستمر.

قد يعجبك أيضا .. مقال – الطريقة المثلى لإفراغ الأمعاء من خلال “قضاء الحاجة”

مقال – الطريقة المثلى لإفراغ الأمعاء من خلال “قضاء الحاجة”

الام و تشنجات

ألم في أسفل البطن أو في كامل البطن هو أكثر الأعراض شيوعا و هو عامل رئيسي في التشخيص.

عادة، تعمل القناة الهضمية و الدماغية معًا للتحكم في الهضم، يحدث هذا عن طريق الهرمونات و الأعصاب و الإشارات الصادرة عن البكتيريا الجيدة التي تتواجد في أمعائك.

في متلازمة القولون العصبي، تصبح هذه الإشارات التعاونية مشوهة، مما يؤدي إلى توتر في عضلات الجهاز الهضمي. يخف هذا الالم بعد التغوط.

الإمساك و الإسهال

و يزيد كذلك التوتر الذي يصيب الشخص من حدة الأعراض، و أحياناً تكون الأعراض مستمرة، حتى أن المصاب يكون عرضة للإصابة بحالة متكررة من الإمساك أو الإسهال الشديد، تلازمه طوال عمره.

متى تجب رؤية الطبيب؟

يجب رؤية الطبيب عند وجود أعراض قد تدل على وجود مشكلة خطيرة مثل:

  • آلام مستمرة و متزايد تحدث في الليل أو وقت النوم.
  • نزيف في الشرج (المستقيم).
  • فقدان الوزن غير الطبيعي.

و أيضا ..  إبتعد على هذه الأغذية، إذا كنت تعاني من التهاب الأمعاء

إبتعد على هذه الأغذية، إذا كنت تعاني من التهاب الأمعاء

علاج القولون العصبي :

نظرًا لعدم وجود سبب واضح له، فغالبًا ما يكون العلاج مُعتمدا على التخفيف من الأعراض؛ بقصد التعايش معه. يكون ذلك ممكنا من خلال التحكم بأغلب الأعراض في الحالات البسيطة بإدخال بعض التعديلات على نمط الحياة، و بإستعمال الأدوية في حال كانت الحالة أصعب و ازدادت حدة الأعراض للتخفيف منها مثل:

  • مضادات للإسهال.
  • مضادات حيوية.
  • مكملات الألياف.
  • مضادات تقلصات البطن.

تابعوا علوم العرب على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى